البيت الآرامي العراقي

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Welcome2
عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة
البيت الارامي العراقي

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Usuuus10
عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة 8-steps1a
الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10290
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Empty
مُساهمةموضوع: عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة   عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Icon_minitime12013-10-28, 5:58 pm

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسال
« في: الأمس في 16:23 »

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة
كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة
عنكاوا كوم –خاص –يونس ذنون
عشية استذكار الجريمة التي حدثت يوم31 تشرين الاول عام 2010 ضد المصلين الذين اجتمعوا لحضور قداس الاحد في كنيسة سيدة النجاة في العاصمة العراقية (بغداد) حيث شهدت الكنيسة في ذلك القداس  أبشع جريمة  شكلت علامة في تاريخ مسيحيي العراق استهدفت وجودهم وهددت حضورهم الذي طالما اكتسى بالبهاء في بلدهم (العراق).. عنكاوا كوم التقت العديد من المثقفين والمفكرين العراقيين ليتحدثوا للموقع عما انطبع بذاكرتهم إزاء تلك الجريمة وكانت هذه الحصيلة :

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Grfg%20%281%29
الأديب علي العبودي (بكالوريوس علوم إسلامية ) أشار  الى ان ما حصل في كنيسة سيدة النجاة قبل ثلاثة أعوام مضت اثار فينا  الحزن والاحتجاج بما شكلته هذه الفاجعة باعتبار ان الكنيسة  تمثل امتدادا لحضارة كل العراقيين بغض النظر عن  الاتجاهات الدينية  او الطوائف ولكننا كمثقفين ننظر الى الأمر الحاصل بروح الإنسانية بالرغم مما جرى ينافي ما في البشرية  من مقومات الإنسانية  والسلام  ..
وتابع العبودي  ان الجريمة  تشكل إدانة  على الأهداف المنشودة  التي نتوخاها من اجل تحقيق السلام  والأمن والعيش بحرية  وهذه الأهداف التي تجعلنا ننشدها كي تتحقق لدينا  حياة حافلة  بالجمال ضمن بقعة عراقنا الأغلى ..

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Grfg%20%283%29
أما سعد سلوم رئيس مؤسسة (مسارات) للتنمية الثقافية والإعلامية  فتحدث للموقع مشيرا بأنه زار الكنيسة  بعد وقوع الحادث مباشرة  كما أشار الى مشاركته بالحفل التأبيني الذي جرى لضحايا الحادث مشيرا بان الحادث جعله يفكر بطباعة نسخ إضافية من العدد الخاص الذي صدر من مجلة مسارات بعددها الرابع عشر والذي حمل ملفا كاملا عن مسيحيي العراق تصدرت عبارته الرئيسة (مسيحيو العراق .. ماض زاهر ومستقبل غامض ) إلا ان تأملاته وهو داخل الكنيسة جرته الى فكرة أخرى اوحت له بان طبع أعداد من المجلة غير كاف للإشارة  الى ما يعاني منه المسيحيون ففكر بإعداد وثائقي عن
 الكنيسة واكتملت في ذهنه كل الأمور المتعلقة بإنتاج الوثائقي حيث فكر مبدئيا بإطلاق عنوان (أقلية في خطر ) على الوثائقي لكن الرسالة المخفية التي أراد لها الفلم ان تصل للمتلقي تتلخص بان المسيحيين ليسوا وحدهم  في خطر إذ ما جرى استهدافهم لإرغامهم على ترك بلدهم فان الخطر المحدق يستهدف العراق حيث يكون  وقتها عرضة لمشاريع التقسيم وبالتالي نصبح كلنا في خطر (كما يشير بذلك سلوم ) الذي يتابع فيقول :
أثناء إعداد الوثائقي بدأت اشعر بان الفلم بدا يصنع نفسه بنفسه حيث يروي من خلاله قصة عائلة مسيحية تقطن العاصمة (بغداد)وتتحدث عن مشاعرها ليلة رأس السنة (الكريسماس) التي تلت حادثة سيدة النجاة حيث تتكون تلك العائلة  من رجل وامرأة مسنين تركاهما أولادهما ليتشتتوا في المنافي  وتلخص احتفالهم بهذه الليلة بانتظار مكالمات أبنائهم الهاتفية في تلك الليلة ليأووا بعدها الى فراش دون مظاهر بهرجة او فرح تضفيه تلك المناسبة كما كانت تشهده منازل المسيحيين ..

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Grfg%20%282%29
أما الباحث والكاتب توفيق التميمي مدير تحرير جريدة (الصباح ) الرسمية فيقول عما زخر بذاكرته إزاء ما جرى في كنيسة سيدة النجاة بأنه الفاجعة بعينها  مضيفا رغم ان هنالك سلسلة من  الفواجع والنكبات التي طالت ابناء شعبنا العراقي  لاسيما البسطاء  في مقاهيهم وأسواقهم  وساحات عملهم ، وتابع التميمي:  إلا ان وقع الجريمة التي حدثت في كنيسة في وضح النهار وفي قلب العاصمة العراقية (بغداد) يبقى مدويا في ذاكرتي  لان تلك الحادثة  مثلت ذروة المواجهة بين عصابات إجرامية  تحترف القتل مهنة  وتتبنى  الإجرام منهجا  تعبر من خلاله عن مرجعياتها العقائدية وفي
 الجانب الأخر يبرز شعبنا المسيحي المسالم الأعزل الذي يريد ممارسة حقه في البقاء على ارض أجداده ويقيم في كنائسه أفراحه وأتراحه  التي تستقبلها فضاءات بغداد  ..
وعادت ذاكرة التميمي لثلاثة سنين ماضية  ليروي انطباعاته عن ماجرى مساء 31 تشرين الاول عام 2010 فقال ان تلك الليلة التي جرت فيها الحادثة رسمت خطا فاصلا دمويا لترويع البقية الباقية  من شعبنا السرياني لترغمه على الرحيل  نحو ملاذات ومنافي شتى  ولتحدث الهجرة ثلمة في باقات الأزهار العراقية  بتنوعاتها  وعطر شذاها.. الرحمة والخلود لشهداء كنيسة سيدة النجاة ..

عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة Grfg%20%284%29
وأخر المتحدثين كان الدكتور باقر الكرباسي التدريسي  في جامعة الكوفة والذي يشغل منصب  نائب رئيس اتحاد أدباء وكتاب  النجف  فقال :ونحن على أعتاب ذكرى جديدة لحادثة كنيسة سيدة النجاة  وهي تحمل دلالات جريمة نكراء  نفذت ضد أناس عراقيين  مسالمين شعارهم  الأزلي  المحبة والسلام رغم ان العراقيون جميعا لم يسلموا من هولاء المجرمين ..
وتابع الكرباسي بان المسيحيين  في العراق كانوا ولازالوا يمثلون أخوة لنا  في كل شيء  ولكن الإجرام والمجرمين  شملوا الجميع  مشيرا بان حادثة سيدة النجاة مثلت ذكرى مؤلمة  على عموم الشعب العراقي  رغم إنها تمر ومازلنا نعاني الانشقاق والتفتت سياسيونا في جانب  والشعب العراقي في جانب أخر  وارغب من خلال موقعكم بتحية  أخوتي المسيحيين  في العراق  لأنهم اثبتوا لنا  عراقيتهم و بقوا في البلد ولم يتركوها بعد الجريمة النكراء  وهذا الأمر يجسد عراقيتهم  بامتياز .. وأنهى الكرباسي حديثه بطلب الرحمة والمجد والخلود لشهداء العراق الذين سفكت دمائهم في
 كنيسة سيدة النجاة  مشيرا بان التغيير قادم لامحالة  حينها سيصبح العراق حرا  وشعبه ينعم بالسعادة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عشية الذكرى الثالثة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة كيف ينظر مثقفون عراقيون للجريمة التي استهدفت مصلين مسالمين في كنيسة بوسط العاصمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: من نتاجات From Syriac Member outcomes :: منتدى شهداء كنيسة سيدة النجاة Martyrs Church of Our Lady of Deliverance Forum-
انتقل الى: