البيت الآرامي العراقي

عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! Welcome2
عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
siryany
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً
avatar

عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! Usuuus10
عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! 8-steps1a
الدولة : الدانمرك
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8408
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 13/09/2012
الابراج : الجوزاء

عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! Empty
مُساهمةموضوع: عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح!   عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! Icon_minitime12014-02-27, 4:41 pm


عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح! Topic

عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح!

تمييز النفوس بحسب القاعدة الخامسة للقديس اغناطيوس دي لويولا: تمييز ما هو من اللّه

27.02.2014

© DR
روما / أليتيا (aleteia.org/ar). "من المهم في أوقات عدم التعزيّة عدم الإقدام على أي تغيير بل المحافظة على الصلابة والثبات في قراراتنا وعلى العزم نفسه الذّي كنّا عليه خلال فترة التعزيّة والراحة. فكما تقودنا الروح الطيّبة وترشدنا خلال أوقات التعزيّة كذلك في غيابها تقودنا روح الشر فمن المستحيل ان نستطيع بإلهامٍ منه سلوك طريقٍ يؤدي بنا الى مرفأ الأمان." (التمارين الروحيّة، رقم 318)

ما الذّي يجب علينا القيام به في أوقات غياب التعزيّة أي عندما لا نشعر بحالةٍ جيدة؟ أهم ما علينا القيام به هو عدم اتخاذ قرارات جديدة.
فخلال هذه الأوقات لا يستطيع الانسان تمييز مكامن نفسه حيث تُكدّس الاسرار والخيارات والذكريات فهي لم تختفي إلاّ أنّها مضطربة بسبب الهيجان الذّي لا يسمح لنا الرؤية بوضوح.

يزداد الارتباك في أوقاتٍ مماثلة فإن راودتكم الرغبة للقيام بأي شيء عفويًّا فمن الافضل عدم القيام به فأنتم غير قادرين على اتخاذ قرار. لا تثقوا بإلهاماتكم بل تذكروا الحنين والفرح الذّي اختبرتموه خلال فترة التعزية وابقوا متمسكين في القار المتخذ في النور إذ لا تمييز في الظلمة.

كونوا حذرين في أوقات عدم التعزية فإن كانت تمطر وأنتم على الطريق، انتظروا مرور العاصفة! إن كنتم خائفين، لا تهربوا وإن كنتم غاضبين فلا تهاجموا... وإن كنتم مشتتين وغير متحمسين للصلاة فاستمروا في الصلاة وإلاّ غلبتكم حالة عدم التعزيّة.

دائمًا ما تكون القرارات التّي يتم اتخاذها في اوقات عدم التعزيّة سيئة إذ ان العدو هو الذّي ينصحنا بها فإن كنتم ضالين الطريق، يزيد من ضياعكم أمّا إن كنتم على السكة الصحيحة يحبط من عزيمتكم. فسرعان ما تعيشون حربًا داخليّة تملؤها الشكوك اللا متناهيّة والخوف من المستقبل.

وقد يُخيل لنا ان القرارات التّي علينا اتخاذها خلال اوقات عدم التعزيّة ملّحة وضروريّة. فيفعل الشر فعله على الفور لأنّه إذا ما فكرنا لا نقوم به أو نعدل عن قرارنا سريعًا! وعلى العكس، تنضج الخيارات السليمة بصبر. فلاعطاء الحياة نحن بحاجة الى أمدٍ من الحياة أمّا لانتزاعها فتكفينا لحظةٌ واحدة واقل بعد للعبث بها... يعود النبي إيليا في فترة عدم التعزيّة الى الصحراء ليختلي بالرب ويُعاود اكتشاف رسالته.

عندما تشعرون بالضياع التام، ابحثوا في قلبكم وروحكم عن ما سبق وقررتم. فعندما يصعب عليكم العمل حسب نواياكم الحسنة لا تستسلموا. فالشر يُحاربكم إلاّ أنّه لن يغلبكم إن لم تسمحوا له بذلك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عدم اتخاذ القرارات عندما لا نشعر بالإرتياح!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: من نتاجات From Syriac Member outcomes :: منتدى / القسم الديني FORUM / RELIGIONS DEPARTMENT-
انتقل الى: