البيت الآرامي العراقي

فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة Welcome2
فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya

فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة Usuuus10
فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53116
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة Empty
مُساهمةموضوع: فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة   فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة Icon_minitime12014-06-28, 7:34 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
– June 25, 2014

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الذكرى 17 لرحيل عملاق الشاشة العراقية غازي التكريتي فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة فائز جواد بغداد بالرغم من نجوميته في ثمانينيات القرن المنصرم عندما انفرد باعمال سينمائية كبيرة وتلفزيونية رائعة واعمال مسرحية غالبيتها جادة وعشقه للمايكرفون الاذاعي وحرصه والتزامه العاليين بالحضور الى ستديوهات الاذاعة وهو يسبق الممثلين والفنيين المشاركين معه في المسلسل او التمثيلية الاذاعية، فإنه أكد احترامه وحرصه وحبه لفنه، نعم بالرغم من تلك الميزات التي نادرا مايتميز بها الفنان العراقي لكن الفنان الكبير الراحل غازي التكريتي لم ينصف كفنان عراقي يمثل بعيونه، فنان سرق النجومية من الممثل العالمي الكبير اوليفر ريد عندما وقف معه ليجسد دور الشيخ ضاري بفيلم المسالة الكبرى مع المخرج الكبير محمد شكري جميل الى جانب النجوم العراقية. فحقق التكريتي نجاحا كبيرا باداء شخصية صعبة واذهل بتمثيله ريد الذي قال له ذات مره (هل تعلم ياغازي انني ولاول مرة بحياتي التمثيلية اشعر بالخوف والقلق عندما اقف امامك في مشهد واحد والسبب ان عيونك تمثل بل وكل عضلة من وجهك تمثل) وقال ريد (كنت اتمنى مثل فنان كهذا كغازي التكريتي موجود في الغرب لكان من نجوم هوليود السينمائية ولكان اكتسح اسمه كبار نجوم الغرب من الممثلين) وهكذا يحقق النجم العراقي الراحل غازي التكريتي نجومية كبيرة لكن للاسف لم ينصفه الاعلام ولغاية رحيله وحيدا في العام 1997 في صيف عام 1997 اي قبل 17 عاما رحل التكريتي الى عالمنا الاخرحيث انعزل اواخر حياته وعاش ايامه يصارع المرض حتى وافته المنية عام 1997م. وتم تشييعه ببغداد وحضر التشييع الفنانون العراقيون، وابرزهم الفنانة القديرة سليمة خضير والفنان الراحل قاسم محمد وغيرهم من الفنانين العراقيين. و(دار الزمن) مسلسل شارك ببطولته الراحل التكريتي الى جانب الفنانين فاضل خليل، الراحل حسن الجنابي، عواطف السلمان، اسيا كمال، فوزي مهدي، فوزية حسن، عبد علي اللامي، كريم حمزه، ناظم فالح، احمد نعمة وعدد كبير من الممثلين وتم تسجل حلقات المسلسل الثلاثين في ستديوهات الموصل مطلع الثمانيينات. الفنان احمد نعمة يقول (لقد كان لي الشرف الكبير ان اشارك لاول مرة في بطولة مسلسل عراقي مع نجوم ممثلين عراقيين منهم النجم الراحل غازي التكريتي فعرفته وتعرفت عليه عن قرب فوجدت التزامه وحبه وتفانيه لعمله وهو يلتزم بادق التفاصيل ويستمع جيدا لملاحظات المخرج بل كان يعطي الفنانين الشباب المشاركين ملاحظات تمثيلية من خلال خبراته التمثيلية، فقضينا معا ولمدة ثلاثة اشهر عشناها في مدينة الموصل حيث تعرفنا على اهلها الطيبين وكانوا دائما مايدعونا الى بيوتهم على موائد الغداء والعشاء فكانوا يتسمون بالطيبة والكرم المفرط وكان الراحل يبادلهم المشاعر ويلتقط مع عوائلهم الصور التذكارية فكانت ايام جميلة عرفت فيها ان الفنان غازي التكريتي اضافة الى انه فنان كبير فانه يحمل مواهب متعددة كالشعر والكتابة بل كان يعشق الغناء ويتمنى العزف على الة العود وعرفته طيب القلب حلو الطباع لايزعل من احد ويتفاهم بهدوء ويتقبل كل ملاحظات برحابة قلب وسعادة كبيرة لانه يعتقد ان اية ملاحظة تقال له تضاف له معلومة جديدة) . من فتنة وحسن الى الملك غازي الفنان الراحل غازي التكريتي ولد عام 1930م، كان مولعا بالتمثيل والفن، شارك في العديد من الاعمال التلفزيونية والسينمائية، وله العديد من المؤلفات المسرحية وكذلك كتابة الشعر أيضا، وكانت بدايته السينمائية في فيلم (فتنة وحسن) عام 1955م والذي اخرجه الراحل حيدر العمر وقام بتمثيل دور حمدان في الفيلم، وتوالت عليه ادوار البطولة في افلام (تسواهن) و(الجزاء)… الخ، وعمل في مسرحيات عدة منها مجنون ليلى يعد التكريتي من ابرز الفنانين العراقيين الذين برزوا على مستوى التمثيل في السينما والتلفزيون،وقدم بعدها واحدا من أجمل وأشهر أدواره في السينما العراقية وهو فيلم (المسألة الكبرى 1982) للمخرج محمد شكري جميل، والذي لا يمكن أن ننساها، ليجسد شخصية الرجل الوطني الشيخ ضاري المحمود الذي قتل الحاكم الاستعماري لجمن، وقف ندا أمام ممثلين كبار عالميين فسرق الأضواء من معه. وأبرزهم النجم العالمي (اوليفر ريد) الذي صرح عنه بعد أسابيع من العمل في فلم (المسالة الكبرى) قائلا: (هذا العملاق لو أتيحت له الفرصة في السينما العالمية لكان له شان آخر). إضافة إلى ذلك فقد وقف المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين لدى مشاهدته فلم (المسألة الكبرى) قائلا (يا استاذ غازي انت فنان كبير). توالت بطولاته في العديد من الاعمال السينمائية (الفارس والجبل) و(عمارة 13)و(سحابة صيف) وأخيرا فيلم(الملك غازي) سنة 1996 اعتزل الحياة الفنية وعاش وحيدا والذي زاد من عزلته فقدانه لابنه البكر.. فعاش حزينا مهموما يبكي ولده، واتسعت دائرة أحزانه حين كان العوز والحاجة في العراق المحاصر جعلته يعيش على الكفاف، ورقد مريضا. معزولا حتى وافته المنية عام 1997م. من اعماله السينمائية: فلم فتنة وحسن – للمخرج العراقي حيدر العمر فلم تسواهن – للمخرج : حسين السامرائي فلم الجزاء – للمخرج : حسين السامرائي فلم التجربة – للمخرج المصري فؤاد التهامي فلم الظامئون – للمخرج محمد شكري جميل فلم الاسوار – للمخرج محمد شكري جميل فلم المسألة الكبرى – للمخرج محمد شكري جميل، والذي وقف فيه امام الممثل العالمي اوليفر ريد فلم سحابة صيف – للمخرج الراحل صبيح عبد الكريم عمارة 13 – للمخرج الراحل صاحب حداد فلم الفارس والجبل – للمخرج محمد شكري جميل فلم الملك غازي – فيلمه الأخير للمخرج محمد شكري جميل ومن أعماله الأخرى من ضمن اعماله التلفزيونية مسلسل (محطات الذاكرة) تمثيلية (السنطور) مسلسل (حكايات المدن الثلاثة) ومن اعماله المسرحية مسرحية(مجنون ليلى) مسرحية(المتنبي) مسرحية (حفلة سمر). مسرحية(التقرير) الفنان الكبير يوسف العاني كتب عن الراحل (غازي التكريتي. من منا لم يصفق له أكثر من مرة على المسرح في العراق وفي المهرجانات المسرحية خارج العراق، فنان بنى نفسه بالكفاح الفني المتواصل كي يكون في الصف الأول وفي الرعيل المتقدم من ممثلي العراق المبدعين، المسرح والسينما والتلفزيون، ذاك الهدوء المشع في العينين والصوت النافذ والرجفات المختزنة والمعبرة عن مشاعر الفرح او الحزن او القسوة أو الوفاء.رجل كافح وكافح ليكون فناناً كبيراً فكان..! آخر مرة التقيت به في ستوديو الإذاعة يمثل دوراً في مسلسل كنت قد كتبته، كان تعباً، لم يقدر ان يتابع حتى الحروف وكلمات دوره طلبت منه ان يستريح، وطلبت من المخرج ان يعطيه وقتاً أطول في التسجيل او الإعادة لأن ما كان يقدمه مؤثراً وحميمياً وصادقاً ورجوته الاعتناء بنفسه. فنظر إليّ ولم يقل كلمة وفي المدن الثلاث كان محمد شكري جميل-المخرج-يسير معه بتؤدة ومحبة وعناية فقد كان التعب يهزه دون رحمة وأشياء كثيرة أثقلت عليه حياته راح يتهرب منها،كان يقارن دائماً- بين ما كان وبما هو فيه ويستعيد نماذج من أدواره التلفزيونية المؤثرة! ويستعيد (الشيخ ضاري) في المسألة الكبرى.. وشخصيات كثيرة وأثيرة عندنا وعنده. غادرنا ورحل.. وهو يجاهد في أن يتمسك بالبقية الباقية من صحته وقواه.. وصمت وغاب). لكل انسان تحت الشمس هوايات ورغبات، وكان له في حياته هوايات كثيرة لكنه لم يزاول واحد منها لانه لايملك ذلك الحيز الذي تستطيع اية هواية من تلك الهوايات ان تسرح فيه مما جعلها تنزوي بعيدا عن ذلك وغسلها بشعاع الشمس وكفنها في شفاق القلب ثم دفنها في سويدائه هكذا يصف الفنان الراحل (غازي التكريتي) هواياته المتعددة في الادب والكتابة والشعر والرياضة والسباح، لكنه نجح في واحدة منها وهي التمثيل فأصبح من خلاله نجما كبيرا. بقي ان نقول ان الفنان الراحل غازي التكريتي اسمه غازي عبد الرزاق من مواليد فضوة عرب في باب الشيخ عمل في الفن منذ نهاية الاربعينيات اذ عمل في الاذاعة اذاعة صوت الجماهير ثم نقل على ملاك دائرة السينما والمسرح عام 1976 وظل فيها الى حين وافته المنية في العام 1997 رحم الله فناننا الكبير غازي التكريتي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فنانون يستذكرون حياة متخمة بالأعمال الدرامية الكبيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الفنون , الصور , الأغاني والموسيقى , والمطربين Art, photos, songs & music,& singers :: منتدى اخبار الفن والفنانين العراقية Art News Forum & Iraqi artists-
انتقل الى: